° •.♥.•° منتديـات نوراليقين °•.♥.•°
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةبوابة المنتدىالتسجيلدخول

 

 تتمة تفسير سورة يوسف

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
KoUkLoV

KoUkLoV


ذكر
عدد الرسائل : 2252
العمر : 40
العمل/الترفيه : ??????
البلد : تتمة تفسير سورة يوسف D0dfd110
حالة المزاج : تتمة تفسير سورة يوسف 2010
الأوسمة : تتمة تفسير سورة يوسف 1a72ef10
تاريخ التسجيل : 22/09/2007

تتمة تفسير سورة يوسف Empty
مُساهمةموضوع: تتمة تفسير سورة يوسف   تتمة تفسير سورة يوسف Emptyالإثنين 29 أكتوبر 2007 - 23:30

فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ (15) وَجَاؤُواْ أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ (16) قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ ۖ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ (17) وَجَآؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ ۚ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (18) وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ ۖ قَالَ يَا بُشْرَى هَـذَا غُلاَمٌ ۚ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً ۚ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (19) وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20) وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً ۚ وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ ۚ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (21) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً ۚ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (22)

فلما ذهبوا به وأجمعوا أن يجعلوه في غيابة الجب : أي أن أقنعوا والدهم ذهبوا به وتغيرت وجوههم عليه وألقوا عليه الكلمات النابية والضرب ، ولقد أجمعوا أمرهم على إلقاءئه في البئر ، ونفذوا مؤامرتهم وانتزعوا قميصه وتركوه في قعر البئر

وأوحينا إليه لتنبئهم بأمرهم هذا وهم لا يشعرون : أي بعد أن فرغوا من أخيهم ذبحوا سخلة ولطخوا بدمها قميصه، أوحى الله تعالى إليه أنه سينبئهم يوماً من الأيام بعملهم الشنيع

" وأوحينا إليه " هذا دليل على نبوته منذ الصغر إذ النبوة لا يُشترط لها البلوغ وقيل الهاء تعود إلى يعقوب

وجاءوا أباهم عشاءً يبكون : أي في الليل

في الآية دليل على أن البكاء ليس بدليل على الصدق فقد يكون تصنعاً

قالوا يا أبانا إنا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب وما أنت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين : أي لست بمصدق لنا ولو كنا صادقين ، وفد دلت العبارة على كذبهم

في الأية دليل على مشروعية السباق سواء في الأقدام أو غيرها

عند متاعنا : أي ثيابنا

وجاءوا على قميصه بدم كذب : إذ هو دم السخلة التي ذبحوها


قال بل سولت لكم أنفسكم أمراً فصبر جميل : أي بعد أن نظر إلى القميص وهو ملطخ ولم يكن به خرق قال بل سولت لكم أنفسكم أمراً فنفذتموه ، والصبر الجميل هو الذي لاجزع فيه ولا شكوى معه

وقال : إن هذا الذئب لحليم ، إذ أكل يوسف ولم يخرق ثوبه

فصبر جميل : مبتدأ أولى به : خبر محذوف

والله المستعان على ما تصفون : من الكذب

وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم فأدلى دلوه : جاءت قافلة من مدين تريد مصر فأرسلوا وارداً يستقي لهم الماء فأدلى دلوه في البئر

الوارد الذي يرد على الماء يستقي للقوم

قال يا بشرى هذا غلام : أي بعد أن ألقى الدلو تعلق به يوسف فخرج معه فصاح قائلاً يا بشراي هذا غلام

قرأ ورش بشراي وقرأ حفص بشرى

فأسروه بضاعة والله عليم بما يعملون : حيث كان أخوة يوسف يترددون على البئر يتعرفون على مصيره فلما رأوه بأيدي الوارد قالوا لهم : هذا عبد لنا أبق ، وأن رأيتم شراءه بعناه لكم فقالوا ذاك الذي نريد فباعوه بثمن ناقص ، وأسروه أي أخفوه عن رجال القافلة حتى لا يطالبوهم بالاشتراك فيه ، وقالوا : هذه بضاعة كلفنا أصحابها بإيصالها إلى صاحبها بمصر

وشروه بثمن بخس دراهم معدودة وكانوا فيه من الزاهدين : وكونها معدودة دال على قلتها ، وكان اخوة يوسف من الزاهدين

ولما وصل الذين أشتروه إلى مصر باعوه من وزير يقال له قطفير العزيز

وقال الذي اشتراه من مصر لامرته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولداً : قال لامرأته زليخة أكرمي مقامه بيننا رجاء أن ينفعنا أو نتخذه ولداً حين لا يولد لنا

وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث والله غالب على أمره : أي لنعلمه تعبير الرؤا ، والله غالب على أمر يوسف فلم يقدر أخوته أن يبلغوا مرادهم وغالب على على أمر أراده

ولكن أكثر الناس لا يعلمون : أي إذ علموا لفوضوا أمرهم إليه وتوكلوا عليه ولم يحاولوا معصيته

ولما بلغ أشده آتيناه حكماً وعلماً وكذلك نجزي المحسنين : أي لما بلغ اكتمال قوته البدنية بالوصول إلى سن الشباب وقوته العقلية بالوصول إلى سن الكهولة آتيناه حكماً وهي الإصابة في الأمور وعلماً وهو الفقه، وكما آتيناهما يوسف نجزي المحسنين
وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ۖ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ ۚ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24) وَاسُتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ ۚ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءاً إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (25) قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي ۚ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الكَاذِبِينَ (26) وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِن الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا ۚ وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ ۖ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ (29)



وراودته التي هو بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك : أي إنها اتخذت كل ما يلزم للحصول على على رغبتها منه

غلقت : أحكمت اغلاقها

هيت: هلم وأقبل ، قرأها حفص هيت بفتح الهاء وسكون الياء وفتح التاء وقرأ نافع بكسر الهاء وفتح التاء

قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواه إنه لا يفلح الظالمون : أي أعوذ بالله ، إنه أحسن مثواه فكيف يخونه بما حرم عليه ، وقوله إنه لا يفلح الظالمون تعليل ثان فالظالم يخيب في سعيه ويخسر في دنيا وآخراه

ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه : أي همت بضربه لامتناعه عن إجابتها لطلبها بعد مراودتها إياه ، وهو هم بضربها كذلك إلا إنه أراه الله برهاناً في نفسه فلم يضربها وآثر الفرار ، ولحقته خشية أن يعلم أحد بما صنعت معه

لولا أن رأى برهان ربه جوابه محذوف وتقدير لضربها أو لكان ما كان

كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين : أي هكذا نصرف عنه السوء فلا يفعله والفحشاء فلا يقربها ، وعلل ذلك بقوله إنه من عبادنا المخلصين أي الذين استخلصناهم لعبادتنا

واستبقا الباب وقدت قميصه من دبر وألفيا سيدها لدى الباب : هو يريد الخروج وهي تريد رده ووجدا زوجها عند الباب جالساً

قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً إلا أن يسجن أو عذاب أليم : أي عندما شاهدت زوجها خافت المعرة وقالت مقالتها بأن يسجن يوماً أو يومين أو عذاب أليم بضربه ضرباً مبرحاً

قال هي راودتني عن نفسي : وهذا رد يوسف عليها ، ثم أنطق الله جل جلاله طفلاً رضيعاً إكراماً لعبده يوسف والذي سماه الرسول صلى الله عليه وسلم شاهد يوسف..

الدليل بأنه طفل رضيع الحديث الصحيح : "تكلم أربعة وهم صغار ابن ماشطة بنت فرعون ، وشاهد يوسف ، وصاحب جريج ، وعيسى ابن مريم "

وشهد شاهد من أهلها إن كان قميصه قد من قبل فصدقت وهو من الكاذبين وإن كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصادقين : هذا ما قضى به الطفل الصغير

فلما رأى قميصه قد من دبر قال إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم : لما رأى ذلك قال إنه ( أي قولها ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً ) من كيدكن أي من صنع النساء إن كيدكن عظيم

يوسف أعرض عن هذا واستغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين : أعرض عن هذا الأمر ولا تذكره لأحد ، وقال لزليخة اطلبي العفو من زوجك ليصفح عنك
وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ ۖ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (30)فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ۖ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ ۖ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِّنَ الصَّاغِرِينَ (32) قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ۖ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ (33) فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (34) ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35) وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ ۖ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً ۖ وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ ۖ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ ۖ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36) قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ۚ ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي ۚ إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (37) وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ۚ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ (38)

وقال نسوة في المدينة امرأت العزيز تراود فتاها عن نفسه : أي من عاصمة مصر يومئذ .. قالوا إن امرأت العزيز تراود عبدها

نسوة بكسر النون وضمها والجمع الكثير نساء ولا واحدة من لفظه

فتاها نسب إليها وهو لزوجها باعتبار أنه يخدمها بملك زوجها له فصح نسبته إليها

قد شغفها حباً : أي قد بلغ حبها إياه شغاف قلبها

شغاف القلب : غلافه وهو جلدة عليه وقُرىء : شعفها بالعين المهملة

إنا لنراها في ضلال مبين : أي في خطأ واضح

ولما سمعت بمكرهن أرسلت إليهن وأعتدت لهن متكئاً وقالت اخرج عليهن : أي قابلت مكرهن بمكر أعظم فأعدت لهن حفلة طعام وشراب فلما أخذن في الأكل يقطعن بالسكاكين الفواكه أمرته ان يخرج عليهن فيعحبن برؤيته ويقطعن أيديهن بدل الفاكهة والأترج وبذلك تكون قد دفعت عن نفسها المعرة والملامة

في الكلام حذف تقديره : فأرسلت إليهن تدعوهن إلى وليمة

متكأ : كل ما اتكىء عليه عند الجلوس

أصل متكأ : موتكأ ، حذفت منه الواو .. وقُرىء : متكاً غير مهموز وهو الأترج

فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشراً إن هذا إلا ملك كريم : أي ما هذا إنسان بل ملك ، وهذا لجماله وحُسنه

قال مجاهد : ليس قطعاً تبين به اليد ، وإنما خدش وحرز وهو معروف في كلام العرب

قُرىء : حاش لله و حاشا لله

قالت فذلكن الذي لمتنني فيه ولئن لم يفعل ما آمره ليسجنن وليكونا من الصاغرين : أي هذا هو الفتى الذي لمتنني بمراودته عن نفسه ، وراودته فعلاً وإن لم يفعل ما آمره به ليسجن ويكون من الذليلين المهانين

قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين : أي يارب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه من الإثم ، وإن لم تصرف عني كيد النساء أميل إليهن وأصبح بفعل ذلك من الآثمين بارتكاب المعاصي

فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم : أي أجابه في دعائه وصرف عنه كيدهن ، إنه تعالى هو السميع لأقوال عباده والعليم بأحوالهم

ثم بدا لهم من بعد ما رأوا اللآيات ليسجننه حتى حين : أي ظهر للعزيز ومن معه من بعد ما رأوا الدلائل الواضحة على براءة يوسف وهي أدلة كافية في براءته إلا أنهم رأوا سجنه إلى حين ما

ذكر الحين له آماد مختلة : فقد قيل : ستة أشهر ، وقيل : ثلاثة عشر شهراً ، وقيل : تسع سنين

ودخل معه السجن فتيان : أي أدخلوه السجن ودخل معه فتيان أي خادمان كانا يخدمان ملك البلاد بتهمة وجهت إليهما

تهمة الفتيان : تآمرهما على قتل الملك بوضع سم في طعامه أو شرابه ، وفعلاً وضع الطعاهي سماً في الطعام وأعطي حيواناً فمات لفوره ، ومن ثم أدخلا السجن معاً نظراً للحكم عليهما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Princesse

Princesse


انثى
عدد الرسائل : 443
العمر : 30
البلد : تتمة تفسير سورة يوسف Female10
حالة المزاج : تتمة تفسير سورة يوسف 55-10
الأوسمة : تتمة تفسير سورة يوسف Wesam10
تاريخ التسجيل : 03/09/2007

تتمة تفسير سورة يوسف Empty
مُساهمةموضوع: رد: تتمة تفسير سورة يوسف   تتمة تفسير سورة يوسف Emptyالجمعة 2 نوفمبر 2007 - 19:03

Very Happy chokran awma kh tafssir
جـزاك الله خيــرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
BolBola
الادارة
الادارة
BolBola


انثى
عدد الرسائل : 3047
العمر : 41
العمل/الترفيه : internet
البلد : تتمة تفسير سورة يوسف Female49
حالة المزاج : تتمة تفسير سورة يوسف 310
الأوسمة : تتمة تفسير سورة يوسف Muzic-10
تاريخ التسجيل : 02/09/2007

تتمة تفسير سورة يوسف Empty
مُساهمةموضوع: رد: تتمة تفسير سورة يوسف   تتمة تفسير سورة يوسف Emptyالخميس 8 نوفمبر 2007 - 17:00

allah ya3tik alf baraka akhay 3la had lmawdo3 ana kata3jabni bzzaf sourat youssef

_________________
تتمة تفسير سورة يوسف Screen10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KoUkLoV

KoUkLoV


ذكر
عدد الرسائل : 2252
العمر : 40
العمل/الترفيه : ??????
البلد : تتمة تفسير سورة يوسف D0dfd110
حالة المزاج : تتمة تفسير سورة يوسف 2010
الأوسمة : تتمة تفسير سورة يوسف 1a72ef10
تاريخ التسجيل : 22/09/2007

تتمة تفسير سورة يوسف Empty
مُساهمةموضوع: رد: تتمة تفسير سورة يوسف   تتمة تفسير سورة يوسف Emptyالإثنين 12 نوفمبر 2007 - 0:54

شكرا لك أختي BolBola
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ZeSte

ZeSte


ذكر
عدد الرسائل : 772
العمر : 41
البلد : تتمة تفسير سورة يوسف Male_m12
حالة المزاج : تتمة تفسير سورة يوسف Pi-ca-10
الأوسمة : تتمة تفسير سورة يوسف 443610
تاريخ التسجيل : 03/09/2007

تتمة تفسير سورة يوسف Empty
مُساهمةموضوع: رد: تتمة تفسير سورة يوسف   تتمة تفسير سورة يوسف Emptyالأربعاء 27 فبراير 2008 - 20:59

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KoUkLoV

KoUkLoV


ذكر
عدد الرسائل : 2252
العمر : 40
العمل/الترفيه : ??????
البلد : تتمة تفسير سورة يوسف D0dfd110
حالة المزاج : تتمة تفسير سورة يوسف 2010
الأوسمة : تتمة تفسير سورة يوسف 1a72ef10
تاريخ التسجيل : 22/09/2007

تتمة تفسير سورة يوسف Empty
مُساهمةموضوع: رد: تتمة تفسير سورة يوسف   تتمة تفسير سورة يوسف Emptyالجمعة 29 فبراير 2008 - 0:04

جزاكم الله خيرا على مروركم الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تتمة تفسير سورة يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تفسير سورة الفاتحة
» تفسير سورة المسد
» سورة البقرة
» تفسير اية الكرسي
» تتمة قصة موسى عليه السلام في التوراة والقرآن

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
° •.♥.•° منتديـات نوراليقين °•.♥.•° :: «۩۞۩-المنتديـات الاسلامية & الادبية-۩۞۩» :: °•.♥.•° منتدى القرآن الكريم و ادعية °•.♥.•°-
انتقل الى: